[ قناة LBC اللبنانية تجرى حوارات من داخل قاعدة جوية إسرائيلية.. وموجة غضب فى لبنان ]


الثلاثاء 19 / 06 / 2018 - 08:09 مساءً
         

إستفتاء

إعلان السعودية ودول الخليج حزب الله منظمة إرهابية يعد:

[ 0 ]    ( 0% )


[ 1 ]    ( 100% )

إجمالي الأصوت: 1

لا يمكن الإتتصال بالملف المطلوب:

المتصلين الآن

./blocks/online.php
قناة LBC اللبنانية تجرى حوارات من داخل قاعدة جوية إسرائيلية.. وموجة غضب فى لبنان
l,ru lgj.l hTofhvd - - الثلاثاء 28 / 01 / 2014 - 12:34 صباحاً
عن اليوم السابع:
أثيرت موجة غضب شديدة داخل لبنان فى أعقاب سماح سلاح الجو الإسرائيلى لشبكة التليفزيون اللبنانية LBC، تصوير تقرير فى إحدى قواعده العسكرية، والذى أجرت خلاله عدة لقاءات مع قائد قاعدة "رمات جان" الجوية، وكذلك مع رئيس قسم الإعلام العربى باسم جيش الاحتلال أفيخاى أدرعى.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، إن التقرير أثار خلافات إعلامية وسياسية حادة فى لبنان، خاصة وأن القانون اللبنانى يمنع التطبيع مع إسرائيل بكافة صوره.

وأشارت يديعوت إلى أن اللقاء تطرق اللقاء إلى الأحداث التى تشهدها سوريا فى الظرف الراهنة، وتحديدًا فى ظل التطورات الأخيرة المتعلقة بمؤتمر "جنيف-2" المندرج فى إطار الجهود الدولية الرامية إلى التوصل لاتفاق للخروج من الأزمة.

وأوضحت الصحيفة العبرية، أن الهدف الرئيسى من وراء سماح الجيش الإسرائيلى للقناة اللبنانية، هو نقل رسالة قوية إلى حزب الله اللبنانى، حيث ركزت القناة اللبنانية على "رسالة تهديد" بعثها قائد القاعدة الجوية إلى حزب الله والنظام السورى، يحذّر فيها من مواصلة نقل الأسلحة الإستراتيجية إلى حزب الله، مضيفاً "أن جيش الاحتلال سيعمل لمنع نقل هذا النوع من الأسلحة إلى الحزب".

وأكد القائد العسكرى الإسرائيلى أن حزب الله بدأ يحصل على أسلحة أكثر تقدما، مقارنة بالسلاح الذى فى حوزة الدول المجاورة، مشددا على أن تل أبيب يجب أن تستعد لهذا السيناريو.

من جانبه، زعم أفيخاى أدرعى أن حزب الله، حول 200 قرية فى جنوب لبنان إلى مخازن للأسلحة، يستخدمها لتهديد الجبهة الداخلية للاحتلال، مضيفا، "لا يمكن للجيش أن يسمح لحزب الله بإيذاء إسرائيل بسهولة".

زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
437 0
عرض الردود
شاركنا رأيك

أدخل ناتج جمع العددين 2 و 2


الرئيسية - اتصل بنا - اعلن لدينا - ابلغنا عن مقطع صوتي او مرئي لا يعمل



النشرة البريدية

         


موقع ملتزم الإخباري

Site Go 2.0