[ "الحوراني للدراسات": أربعة شهداء و 300 معتقل واقتلاع اكثر من 1800 شجرة زيتون في تشرين الأول ]


الأحد 19 / 11 / 2017 - 11:27 مساءً
         
  • الأخبار
  • شؤون فلسطينية
  • "الحوراني للدراسات": أربعة شهداء و 300 معتقل واقتلاع اكثر من 1800 شجرة زيتون في تشرين الأول
"الحوراني للدراسات": أربعة شهداء و 300 معتقل واقتلاع اكثر من 1800 شجرة زيتون في تشرين الأول
l,ru lgj.l hTofhvd - - الأحد 3 / 11 / 2013 - 12:23 صباحاً
رام الله – الحياة الجديدة - أصدر مركز عبدالله الحوراني للدراسات والتوثيق التابع لمنظمة التحرير تقريره الشهري حول الانتهاكات الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني خلال تشرين الأول الماضي، مشيراً الى استشهاد 4 مواطنين وهم: يونس احمد محمود الردايدة -العبيدي (30 عاما) من بيت حنينا التحتا، استشهد قرب بلدة الرام. ومحمد رباح شكري عاصي (26 عاماً) من بيت لقيا، استشهد خلال تبادل لإطلاق النار مع جيش الاحتلال في قرية بلعين غرب رام الله. وعبد الحفيظ محمد تيم (76 عاما) من بلدة الفندق شرق قلقيلية، استشهد متأثرا بجروح أصيب بها جراء دهسه من قبل سيارة مستوطن. واحمد عماد طزازعه (20 عاما ) من بلدة قباطية بمحافظة جنين، استشهد على الفور فور اصابته برصاصة في الصدراثناء مواجهات مع جنود الاحتلال في البلدة.
وأشار التقرير الى اصابة (60) مواطنا على ايدي قوات الاحتلال خلال الشهر الماضي، بينما بلغ عدد المعتقلين (300) في جميع محافظات الوطن من بينهم عشرات الاطفال ونائبان في المجلس التشريعي.
واستعرض التقرير سياسة اسرائيل في تهويد المدنية المقدسة وتغيير طابعها العربي الاسلامي المسيحي استمرت عمليات تهويد المدينه وفرض وقائع جديدة عليها، واصبح اقتحام المسجد الاقصى شبه يومي بحماية الشرطة الاسرائيلية، مشيراً الى اهم الانتهاكات الاسرائيلية بحق المدينة المقدسة للشهر الماضي، والتي تضمنت الكشف عن مسودة اقتراح ومخطط خارطة لتقسيم زماني ومكاني وإقامة كنيس يهودي على خمس مساحة المسجد الاقصى في الجهة الشرقية منه.
كما تمت المصادقة الأولية من قبل سلطات الاحتلال على مخطط لمد سكة حديد للقطار السريع من مدخل مدينة القدس المحتلة غربًا إلى البلدة القديمة شرقًا. والكشف عن مخطط تهويدي يهدف إلى تحويل أحد المواقع الإسلامية الأثرية التاريخية الواقعة بجوار المسجد الأقصى إلى مغتسل ومطهرة دينية نسائية يهودية تخدم النساء اليهوديات اللواتي يقتحمن ويدنسن المسجد الأقصى. وسلمت ما تسمى "سلطة تطوير القدس" الاسرائيلية بالتعاون مع وزارة السياحة الإسرائيلية، بلاغات لتجار أسواق اللحامين والعطارين والذهب في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، تعلن فيها نيتها إعادة تأهيل أسطح محلاتهم التجارية، تحضيرا لمشروع كبير تنوي الشركة تنفيذه فوق هذه المباني التاريخية، الهادف للاستيلاء مباشرة على أملاك وعقارات الأوقاف بالبلدة القديمة.
كما أكد التقرير اعتزام سلطات الاحتلال الاسرائيلي تنظيم مهرجان يهودي موسع تحت اسم "فرسان البلدة القديمة"، في مدينة القدس المحتلة، والذي يستمر على مدار شهر كامل.
كما شملت الاعتداءات، الاعتداء على مقبرة تابعة للكنيسة اللاتينية في مدينة القدس وتحطيم شاهد احد القبور، فيما اقتحم مئات المستوطنين المتطرفين المسجد الاقصى الشهر الماضي عدة مرات وسط حراسة مشددة من قبل القوات الإسرائيلية الخاصة على شكل مجموعات، وقيام سلطات الاحتلال في القدس بتسليم عشرات اوامر هدم ادارية لمنازل ومنشأت لمواطنين مقدسيين بذريعة البناء دون ترخيص.
أما على صعيد الاستيطان ومصادر الأراضي، أشار التقرير الى اقرار اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء في بلدية الاحتلال بالقدس إقامة 58 وحدة سكنية في مستوطنة "بسجات زئيف" في القدس الشرقية.
وأوعز رئيس الحكومة الاسرائيلية الى تسريع مخططات بناء 1500 وحدة استيطانية، في مستوطنة "رمات شلومو" في القدس الشرقية، كذلك اقامة مركز سياحي استيطاني في سلوان واقامة حديقة عامة قبالة الجامعة العبرية في جبل المشارف الواقع في القدس الشرقية. بالاضافة الى تعزيز ثلاث خطط تسمح بتوسيع البناء في الوحدات الاستيطانية القائمة حتى مساحة 50 متر مربع اضافي لكل سكنة. وصادقت اللجنة الفرعية للاستيطان والتابعة للإدارة المدنية الاسرائيلية على خطط لبناء 582 وحدة استيطانية جديدة في المستوطنات المعزولة في الضفة.
كما استعرض اعتداءات المستوطنين مشيراً الى ان مستوطنو "آريئيل" المقامة على أراضي محافظة سلفيت أقدموا بتجريف وسرقة الحجارة من الأراضي الزراعية ومراعي تقع غرب المحافظة، لاستخدامها في رصف شوارع المنطقة الصناعية "بركان". وقيام مستوطني "ليشم" غرب سلفيت بتجريف وتهيئة اراض زراعية خصبة تقع بين قريتي كفر الديك ودير بلوط، محاذية لخربة أثرية بيزنطية منحوتة في الصخر. حيث تقوم الجرافات بجرف وتكسير حجارة وصخور لا تبعد عشرات الامتار عن الخربة الاثرية دير سمعان، مما يشكل خطرا حقيقيا عليها.
واستولى مستوطنون على أكثر من 20 دونما من أراضي قرية عصيرة القبلية جنوب نابلس، وشرعوا بأعمال تمهيد وتسوية لهذه الارض. حيث قام المستوطنين بتسييج الارض التي تم الاستيلاء عليها ووضع أعمدة كهرباء فيها تمهيدا لإيصال التيار الكهربائي ,وتقع هذه الأرض في منطقة البئر من أراضي القرية.
كما استقبلت الأراضي الفلسطينية المحتلة موسم قطاف الزيتون هذا العام بالمزيد من الاعتداءات التي نفذتها مجموعات المستوطنين المتطرفة وجيش الإحتلال بحق السكان الفلسطينين وممتلكاتهم، حيث سجلت عشرات الإعتداءات التي قامت بها عصابات المستوطنين في كافة أرجاء الضفة، وتم اقتلاع واحراق اكثر من (1800) شجرة زيتون مثمرة في كل من دير شرف وجالود وقريوت وحوارة وجت وكفر لاقف وترمسعيا ورأس كركر والخضر وسوسيا، من ضمنها 600 شجرة زيتون في بلدة عينبوس جنوب مدينة نابلس تم إبادتها بمواد كيماوية. والاستيلاء على بعض محاصيل الزيتون في معظم القرى القريبة من المستوطنات. وقيام المستوطنين باضرام النار باربع دونمات مزروعة باشجار العنب المثمرفي منطقة البويرة قرب مستوطنه " خارسينا " بمحافظة الخليل. بالاضافة الى عشرات الاعتداءات الأخرى.
أما على صعيد سياسة الهدم إذ أكد التقرير مواصلة سلطات الاحتلال الاسرائيلي سياسة هدم المباني والمنشآت المملوكة للمواطنين الفلسطينيين بحجة البناء دون ترخيص على النحو التالي:
أقدم المواطن أسامة الرجبي من بيت حنينا شمال شرق القدس على هدم منزله بشكل ذاتي، عقب إخطاره بقرار إداري من قبل بلدية الاحتلال في القدس، بحجة عدم الترخيص، حيث اختارهدم منزله بنفسه ليوفر مبلغ 60 ألف شيقل طالبت بها بلدية الاحتلال في حال قيام جرافاتها بالهدم.
- قامت جرافات الإحتلال الاسرائيلي بهدم مبنى في ( حي الاشقرية ) ببلدة بيت حنينا شمال مدينة القدس المحتلة تعود ملكيته للحاج امين شويكي، مكون من 4 شقق سكنية، كل شقة تبلغ مساحتها 180 مترا مربعا، ويعيش في المبنى 20 فردا معظمهم من الأطفال والنساء.
- هدم مبنى قيد الانشاء مؤلف من طابقين (تجاري وسكني ) في بلدة ابو ديس تعود ملكيته للمواطنين أشرف ابو اسنينة ومعتز بدر، بحجة البناء دون ترخيص.
- اقدمت جرافات الاحتلال على هدم خزان مياه وسور وغرفتين، اضافة الى عدد من البركسات الزراعية في منطقة الطويل التابعة لقرية عقربا جنوب مدينة نابلس.
- هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساكن في خربة مكحول بمنطقة الأغوار للمرة الرابعة على التوالي.
- أجلت قوات الاحتلال، 25 عائلة تقيم في منطقة البرج في وادي المالح، وبزيق على سفوح الأغوار الشمالية، بحجة التدريبات والمناورات العسكرية.
7 - قررت محكمة بلدية الاحتلال بهدم بناية سكنية في حي بئر أيوب ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى، بحجة البناء دون ترخيص حيث إن البناية قائمة منذ عام 1995، ومؤلفة من طابقين، يعيش بها حموده وداود صيام والعائلتين يبلغ عدد أفرادها 12 شخصا.
كما تواصلت الانتهاكات الاسرائيلية على القطاع، وجرى اعتقال 3 اشخاص خلال مرورهم عبر المعابر الحدودية، فيما سجلت 7 حالات اطلاق نار من القوات المتمركزة على الشريط الحدودي، كما تم استهداف صيادي الاسماك 7 مرات وذلك من خلال اطلاق النار تجاه قوارب الصيادين لاثارة الرعب والهلع في صفوف الصيادين وارغامهم على عدم الاقتراب من حدود الفصل المائية، فيما تم تسجيل 9 عمليات توغل شرقي بلدة خزاعة وخان يونس وبيت حانون وذلك بهدف تسوية وتجريف الاراضي .

زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
1283 0
عرض الردود
شاركنا رأيك

أدخل ناتج جمع العددين 3 و 1


الرئيسية - اتصل بنا - اعلن لدينا - ابلغنا عن مقطع صوتي او مرئي لا يعمل



النشرة البريدية

         


موقع ملتزم الإخباري

Site Go 2.0