[ "على بلاطة وبدون خجل": جبرائيل نداف يعلن دعمه لتجنيد العرب! ]


السبت 23 / 09 / 2017 - 07:58 مساءً
         
"على بلاطة وبدون خجل": جبرائيل نداف يعلن دعمه لتجنيد العرب!
l,ru lgj.l hTofhvd - - الجمعة 28 / 06 / 2013 - 01:50 مساءً
"على بلاطة بدون خجل": جبرائيل نداف: "نحنُ نريد للشباب المسيحيين أن يندمجوا حتى النخاع في المجتمع الإسرائيلي، وهذا يتضمن أيضًا المساواة في حمل أعباء الدولة، إذ أن مستقبلنا نحنُ (كأقلية مسيحية) في إسرائيل مُتعلقٌ بمستقبل دولة إسرائيل ونحنُ نُريد أن نخدم المجتمع الإسرائيلي وأن نقوم بواجباتنا كُلها كالآخرين"، وأضاف أيضًا: "نحنُ (كأقلية مسيحية) نشعر بالأمن في إسرائيل ونحنُ نرى أنفسنا متساوين أيضًا في الحقوق وأيضًا في الواجبات".

هذا ما تلفظ به جبرائيل نداف في مُقابلة طويلة حوت أكثر من 1500 كلمة في صحيفة "يسرائيل هيوم" (وهذه من المقابلات الطويلة في عالم الصحافة).

في إطار المقابلة، حسمَ نداف أمورًا وأجاب بصورة واضحة جدًا (على بلاطة وعلى رؤوس الأشهاد)على أسئلة الصحافي اليهودي، وهو الذي كان يحاول الإجابة بطريقة مُبهمة ويتهرب من الإجابة على أسئلة مماثلة وجهها له صحافيون عرب.

في المقابلة حلَلَ نداف من عنده أن "غالبية الشبان المسيحيين يرون في اسرائيل دولتهم، وهذه مرحلة امتحان، فإما أن يرى هؤلاء الشباب أن الدولة ستتقبلهم للاندماج فيها بشكل كامِل وإما أن (المحرضون سينتصرون)".

وقد ادعت الصحيفة أن عائلة جبرائيل نداف لا تعرف الهدوء ولا الأمن مُنذ أن دعم جبرائيل نداف تجند الشباب المسيحيين للجيش، كما ادعت الصحفية أنه وزوجته يتعرضون للتهديد بالقتل وأنهم يتعرضون للإيذاء وتشويه السمعه. وتوضح الصحفية أن موقفه يتناقض مع موقف القيادة العربية وأن الحرمان فُرض عليه من قبل الكنيسة، ولكنها في الفقرة التي بعدها تصفه أنه "لا يتنازل".
كما جاء في الصحفية أن نداف تعرض لتهديدات من قبل مسيحيين ومسلمين من البلاد وخارجها وقال أنهم حذروه بشكل واضح أن أي سوء سيمس المسيحيين في غزة أو بيت لحم مثلا فهذا معناه أنه هُو من صبغ المسيحيين بصبغة صهيونية أدت إلى المس بهم وأن مسؤولية أي شيء من هذا سيتحملها كاملة.

زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
737 1
عرض الردود
شاركنا رأيك

أدخل ناتج جمع العددين 4 و 2


الرئيسية - اتصل بنا - اعلن لدينا - ابلغنا عن مقطع صوتي او مرئي لا يعمل



النشرة البريدية

         


موقع ملتزم الإخباري

Site Go 2.0